Area sizes
Garages size
Land sizes
Year built
Location
سعر
Features

تحليل سوق الإسكان في تركيا: إحصائيات سبتمبر 2023

تحليل سوق الإسكان في تركيا: إحصائيات سبتمبر 2023

اتجاهات مبيعات الإسكان العامة:

أصدر المعهد الإحصائي التركي (TUIK) إحصائيات مبيعات الإسكان لشهر سبتمبر 2023. في المجمل في سوق الإسكان في تركيا، انخفضت مبيعات المنازل، خاصة مع الرهون العقارية ومبيعات للأجانب. تظل المدن الكبيرة مثل اسطنبول في المقدمة، ولكن بعض المناطق واجهت صعوبات أكبر في بيع المنازل. يظل السوق المستعملة قوية، على الرغم من تراجع مبيعات البيوت الجديدة والمستعملة. يقوم المشترين الأجانب، خاصة الروس، بشراء أقل عدد من المنازل.

وفقًا للتقرير، هناك انخفاض بنسبة 9.5 في المائة في مبيعات المنازل مقارنة بنفس الشهر من العام السابق، بإجمالي 102,656 منزل تم بيعها في جميع أنحاء تركيا. وأثناء تحليل الفترة من يناير إلى سبتمبر، انخفضت المبيعات بنسبة 14.9 في المائة مقارنة بالفترة المقابلة في العام السابق، بلغ إجمالها 900,074 وحدة.

أبرز المناطق:

اسطنبول تقود الطريق: اسطنبول، كمدينة تنمو بسرعة، تظل رائدة في مبيعات الإسكان. مع التطور الاقتصادي المتزايد وسوق عقاري، تجذب المدينة المستثمرين والمشترين بخيارات متنوعة للعقارات. يسهم موقعها الاستراتيجي وأهميتها الثقافية والتحول الحضري المستمر في بروز اسطنبول في سوق العقارات.

تشكل 14.9 في المائة من الإجمال بـ 15,247 وحدة تم بيعها في سبتمبر. كمدينة رئيسية، يظل سوقها العقاري قويًا.

مقاطعات أخرى رئيسية: أنقرة وإزمير هما مساهمان رئيسيان في سوق الإسكان، حيث يحصل كل منهما على حصص هامة. في سبتمبر، رمزت أنقرة بنسبة 8.8 في المائة بـ 9,048 وحدة تم بيعها، معكوسة دورها كعاصمة. إزمير، كمدينة ساحلية رئيسية، حازت على حصة بنسبة 5.3 في المائة، بـ 5,476 وحدة مباعة. تلعب كلتا المدن دورًا حيويًا في المشهد العقاري التركي، مدفوعة بنشاطاتها الاقتصادية وأهميتها الإقليمية.

أقل مبيعات: سجلت أرداهان، حكاري، وبايبورت أقل عدد من مبيعات المنازل، مشيرة إلى تحديات محلية.

مبيعات البيوت الرهن العقاري: شهدت مبيعات البيوت الرهن العقاري انخفاضًا في سبتمبر 2023. انخفضت بنسبة 50.2 في المائة مقارنة بالعام السابق، بإجمالي 8,446 وحدة. شكلت هذه نسبة 8.2 في المائة من إجمالي عمليات الإسكان. نظرًا إلى الفترة من يناير إلى سبتمبر، كان هناك انخفاض بنسبة 29.6 في المائة، بـ 160,884 وحدة تم بيعها من خلال الرهون العقارية. يظهر هذا انخفاضًا كبيرًا عموميًا في استخدام الرهون العقارية لشراء المنازل خلال هذا الإطار الزمني.

المبيعات الجديدة مقابل المستعملة:

انخفاض في مبيعات المنازل الجديدة: شهد السوق انخفاضًا في مبيعات كل من المنازل الجديدة والمستعملة في سبتمبر. شهدت مبيعات المنازل الجديدة انخفاضًا ملحوظًا بنسبة 15.2 في المائة، بإجمالي 30,488 وحدة. كانت هذه العمليات تشكل نسبة 29.7 في المائة من إجمالي سوق الإسكان خلال هذه الفترة.

انخفاض في مبيعات المنازل المستعملة: بالمثل، انخفضت مبيعات المنازل المستعملة بنسبة 6.8 في المائة، تشكل نسبة 70.3 في المائة من إجمالي المبيعات. على الرغم من الانخفاض، تم بيع 72,168 وحدة في هذا الفئة. وهذا يبرز أهمية السوق المستعملة، التي تظل تهيمن على المشهد الكلي لمبيعات الإسكان.

مبيعات المنازل للأجانب:

  • انخفاض كبير في المبيعات للأجانب: شهدت مبيعات المنازل للأجانب انخفاضًا ملحوظًا بنسبة 42.0 في المائة في سبتمبر 2023، بلغت 2,930 وحدة. استمر هذا الانخفاض في الشهر السابق، مشيرًا إلى تحول كبير في اهتمام الأجانب بسوق العقارات التركي خلال هذه الفترة.
  • تفصيل إقليمي: ظهرت أنطاليا كقائدة في مبيعات المنازل للأجانب، حيث حصلت على 1,070 وحدة. تلتها بإقتراب اسطنبول بـ 978 وحدة ومرسين بـ 211 وحدة. يؤكد هذا التفصيل الاختلافات الإقليمية في استثمارات العقارات الأجنبية، مع مناطق ساحلية مثل أنطاليا ومدن كبيرة مثل اسطنبول الحفاظ على جاذبيتها.
  • أعلى جنسيات المشترين: أعلى الجنسيات المساهمة في مبيعات المنازل للأجانب كانت للمواطنين الروس، حيث أتوا برئاسة 722 منزلًا. تليهم المشترين الإيرانيين بـ 327 منزلًا، والمشترين العراقيين بـ 191 منزلًا، والمشترين الألمان بـ 148 منزلًا. توفر هذه المعلومات رؤى حول مجموعة متنوعة من المستثمرين الدوليين الذين يشاركون في سوق العقارات التركي، مع سيطرة ملحوظة للروس خلال هذه الفترة.

سوق الإسكان في تركيا

تصوّر إحصائيات مبيعات الإسكان لسبتمبر 2023 فترة صعبة لسوق العقارات في تركيا، تتميز بانخفاض في المعاملات الإجمالية ومبيعات الرهون العقارية ومشتريات الأجانب. فهم هذه الاتجاهات أمر حاسم للمعنيين في قطاع العقارات، مما يوفر رؤى حول ديناميات السوق والمناطق المحتملة للتحسين أو التدخلات المستهدفة. مع تحديات المرور عبر هذه الصعوبات، سيكون النهج المتفاوت والمبادرات الاستراتيجية ضروريين لإحياء والحفاظ على النمو في سوق الإسكان التركي.

Back to top

Related Posts